أخبار العالم

عمالقة التكنولوجيا الصينيون “يلغون” إسرائيل من الخرائط لديهم

وبحسب ما ورد تُركت الدولة اليهودية دون ذكر اسمها على خدمات الخرائط الإلكترونية الرائدة في الصين

ذُكِرَتْ صَحِيفَةُ وُول ستريت جُورْنَال يَوْمَ الْاثْنَينِ، نَقْلاً عَنْ مُسْتَخْدِمِي الْإِنْتَرْنِتِ، أَنَّ إِسْرَائِيلَ لَمْ يَعُدْ مِنَ الْمُمْكِنِ الْعُثُوْرُ عَلَيْهَا عَلَى الْخَرَائِطِ الرَّقْمِيَّةِ الرَّائِدَةِ عَلَى الْإِنْتَرْنِتِ فِي الصِّيَنِ عَلَى مَنَصَّاتٍ بِمَا فِي ذَلِكَ بايدو وَعَلِيْ بابَا.

على الرغم من ذلك، يجب على الشركات والمطورين في إسرائيل أن يتعاونوا لتطوير خرائطهم الرقمية الخاصة، وضمان توفير معلومات دقيقة ومفصلة للمستخدمين الصينيين الباحثين عن معلومات عن إسرائيل. يمكن لهذا الاستثمار في تكنولوجيا الملاحة الرقمية أن يلقى استحسانًا واسعًا ويكون مفيدًا للجميع.

باختصار، هذا التقرير الذي نقلته صحيفة وول ستريت جورنال يُظهِر لنا أن إسرائيل لا تظهر بعد الآن على الخرائط الرقمية الرائدة في الصين، ويرجح أن تكون هناك أسباب سياسية أو تقنية وراء ذلك.

خرائط بايدو

ووفقا للتقرير، فإن خرائط بايدو باللغة الصينية لا تزال تظهر حدود كل من إسرائيل والأراضي الفلسطينية، فضلا عن المدن الرئيسية في المنطقة. ومع ذلك، لم يعودوا يعرفون إسرائيل بالاسم.

كما لم يعد تطبيق Amap التابع لشركة علي بابا يعرض اسم إسرائيل. ووفقا للتقرير، فإن المنصة معروفة عادة باهتمامها بالتفاصيل، حتى أنه تم تصنيفها بوضوح على الدول الصغيرة مثل لوكسمبورغ.

ولم تستجب الشركات لطلبات وسائل الإعلام للتعليق. ووفقا للنشر، فإنه من غير الواضح متى بالضبط تمت إزالة اسم إسرائيل من خرائطهم، ولكن يبدو أن مستخدمي الويب يناقشون هذا التطور منذ تصاعد الصراع بين إسرائيل وحماس في وقت سابق من هذا الشهر.

ووفقا لتقارير محلية، فقد امتلأت شبكة الإنترنت الصينية بالتعليقات المعادية للسامية خلال الشهر الماضي، وهو ما قد يكون السبب وراء اختفاء اسم إسرائيل من الخرائط. واضطرت السفارة الإسرائيلية في الصين مؤخرًا إلى إغلاق قسم التعليقات ضمن حسابها الرسمي على منصة Weibo، بعد سلسلة من الهجمات اللفظية من المستخدمين.

ولم تنحاز الحكومة الصينية إلى أي طرف في الصراع في الشرق الأوسط، ودعت الأطراف المتحاربة إلى إنهاء الأعمال العدائية وأدانت الهجمات على المدنيين. ومع ذلك، لدى بكين تاريخ طويل في دعم فلسطين. واعترفت بمنظمة التحرير الفلسطينية عام 1964 وبالسيادة الفلسطينية عام 1988، ثم أقامت فيما بعد علاقات دبلوماسية كاملة مع السلطة الفلسطينية عام 1989.

اضف تقيمك للمقال

mohamed swelam

مؤسس شركة ميديا سيرف لتصميم المواقع وخدمات السوشيال ميديا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى